شهداء الكلمة.. "مرحباً بأرجوحة الأبطال"