مائدة الإفطار تجمع أردوغان وأوزيل

جدد النجم الألماني من أصول تركية، مسعود أوزيل، ظهوره إلى جانب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، رغم الغضب الألماني الواسع منه.

وظهر أوزيل، وخطيبته أمينة غولشا، في قصر "دولما باهتشه" التاريخي بمدينة اسطنبول، السبت، في إفطار جماعي مع أردوغان، مخصص للشباب.

وجلس أوزيل وخطيبته على يمين ويسار أردوغان، في صور نشرتها الرئاسة التركية، عبر موقعها الرسمي.

وقالت الرئاسة التركية، إن أردوغان أجاب على أسئلة الشبان المتعلقة بانتخابات بلدية اسطنبول المزمع إعادتها نهاية حزيران/ يونيو المقبل، إضافة إلى أسئلة حول نظام الخدمة العسكرية، ومشروع قانون حماية الحيوانات المشردة والرفق بها، والمواصلات إلى مطار اسطنبول، والخصم على أجور وسائل النقل العام للطلاب، والانتقال إلى النظام الرئاسي، فضلا عن النظام التعليمي في تركيا والتحول الحضري وآخر المستجدات في السياسة الداخلية والخارجية.

ومن المفترض أن يقيم أوزيل حفل زفافه الشهر المقبل، على أن يحضر الرئيس أردوغان الحفل، كما نشرت وسائل إعلام تركية في وقت سابق.

والنجم أوزيل (31 عاما) ألماني من أصل تركي، لعب مع المنتخب الألماني وحقق معه بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل، كما لعب لفريق ريال مدريد الأسباني، وحقق معه عدة بطولات.

أما غولشه (26 عاما) فهي ملكة جمال تركيا 2014، ومن مواليد السويد، وتتقن عدة لغات، وشاركت في عدد من المسلسلات منها مسلسل "لن أتخلى أبدا"، المترجم للعربية.

وكان أوزيل أثار جدلا واسعا بلقائه أردوغان قبل كأس العالم، الصيف الماضي في روسيا، ما دفع الإعلام الألماني إلى شن هجمة واسعة ضده، انتهت بإعلان أوزيل اعتزاله الدولي.