شهيب تابع مع مؤسسة بريطانية تعزيز الرقمية

اجتمع وزير التربية والتعليم العالي اكرم شهيب مع وفد من مؤسسة "بروميثيان" البريطانية ‏المتخصصة في تكنولوجيا التعليم التفاعلي، ضم الرئيس الدولي لاستراتيجيات التعليم في المؤسسة ‏الدكتور جون كوليك ترافقه مستشارة التعليم ميرا حاطوم، كما ضم الوفد شركاء المؤسسة ‏المحليين وهم رئيس استراتيجيات التحول الرقمي في التعليم ربيع بعلبكي، ومستشار تكنولوجيا ‏التعليم حسين أيوب، في حضور رئيس جمعية المعلوماتية المهنية في لبنان ‏P.C.A‏ كميل ‏مكرزل الذي شرح "أهمية ودور الجمعية في تطوير قطاع "التعليم من خلال الخطط والشراكات ‏العالمية التي وضعتها الجمعية في خدمة وزارة التربية"، مشيرا إلى ان "هذه الزيارة تأتي تكريسا ‏لطلب مؤسسة بروميثان تقديم هبة إلى الوزارة كترجمة للمسؤولية المجتمعية للمؤسسات، وهي ‏بمثابة إحدى عشرة شاشة تفاعلية كبيرة، مع التدريب على استخدامها، وتبلغ قيمتها نحو 55 ألف ‏دولار".‏
وعرض كوليك لأهمية "العلاقة الإستراتيجية مع لبنان التي بدأت منذ أكثر من عشر سنوات وهي ‏مستمرة ومثمرة"، معلنا "وضع كل الخبرات والخدمات التعليمية للمؤسسة في خدمة وزارة ‏التربية والتعليم العالي في لبنان".‏
كذلك تقدمت الجمعية بطلب "مشاركة الوزارة ضمن الوفد، بفعاليات المعرض التكنولوجي ‏التربوي الدولي الذي يقام كل عام في لندن، حيث سيشارك لبنان للمرة الأولى بجناح يضم ‏شركات تكنولوجيا تربوية لبنانية، تحت مظلة وزارة التربية والتعليم العالي".‏
ورحب شهيب بالوفد شاكرا على "الهبة التكنولوجية السخية"، مؤكدا "مضي لبنان قدما في تطوير ‏المناهج ودخول التعليم الرقمي بمساعدة الأصدقاء والمانحين".‏
كما رحب بمشاركة لبنان في المعارض العالمية وخصوصا معرض لندن لتكنولوجيا المعلومات ‏والتطوير التربوي.‏
وفد فلسطيني
واستقبل شهيب وفدا فلسطينيا ضم أمين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح فتحي ‏أبو العردات، ممثل حركة حماس في لبنان احمد عبد الهادي، ممثل الجبهة الشعبية لتحرير ‏فلسطين في لبنان مروان عبد العال، أمين سر حركة فتح الانتفاضة في إقليم لبنان رفيق رميض، ‏ممثل "الجبهة الشعبية - القيادة العامة" في لبنان غازي دبور، عضو المكتب السياسي للجبهة ‏الديمقراطية لتحرير فلسطين علي فيصل وعضو اللجنة المركزية لحزب الشعب الفلسطيني غسان ‏ايوب، في حضور عضو مجلس قيادة الحزب التقدمي الاشتراكي بهاء أبو كروم ومستشار ‏الوزير أنور ضو، وتم في خلال اللقاء البحث في قضايا تربوية مشتركة، كما تخلله عرض لآخر ‏الأوضاع والتطورات الراهنة".‏
وشكر الوفد الوزير شهيب على "قرار السماح للطلبة الفلسطينيين التسجيل في المدارس الرسمية ‏مع بداية العام الدراسي وعدم الانتظار حتى انتهاء تسجيل اللبنانيين في المدارس، كما كان متبعا ‏في السنوات الماضية". وأكد أن "هذا القرار لوزير التربية قد ترك ارتياحا واسعا في صفوف ‏الفلسطينيين اللاجئين في لبنان، الذين عبروا عن امتنانهم لهذا القرار الذي يدل على خلفية فهم ‏وتقدير القضية الفلسطينية واللاجئ الفلسطيني، وهذا ليس بالأمر الغريب على الوزير اكرم ‏الشهيب وهو المناضل العروبي المنتمي إلى صفوف الحزب التقدمي الإشتراكي".‏
بدوره قال شهيب أن "فلسطين تعني العروبة ومن دونها تتلاشى فكرة العروبة". مشددا على أن ‏‏"القرار بإتاحة المجال لتسجيل الطلاب الفلسطينيين في المدارس الرسمية كافة مع بدء العام ‏الدراسي، وبمعاملتهم أسوة بالطلاب اللبنانيين هو واجب، وننطلق به من الواقع الخاص لوجود ‏الإخوة الفلسطينيين في لبنان في شكل قسري، وأيضا التزاما بالقضية المركزية، قضية فلسطين، ‏على أمل عودتهم إلى وطنهم باعتبار أن حق العودة مقدس".‏