"تخيل": أبو علي خسر صحتو وبعدو ناطر.. مصرياتو