"القمة الروحية": عمل الحكومة حاجة ماسة ولايجاد الحل لتستعيد البلاد حياتها الطبيعية

اكد البيان الختامي للقمة الروحية الاسلامية المسيحية التي عقدت اليوم في دار طائفة الموحدين الدروز في بيروت، ان "الوحدة الوطنية التي نشأت بين العائلات الروحية اللبنانية تشكل الأساس الضامن لبناء لبنان الغد".

واعلن المجتمعون ان "المطلوب إزاء التحديات المزيد من الوعي والتضامن الوطني لتجاوز المخاطر التي تتضاعف في ظل ما يحاك من مشاريع ومخططات تستهدف إعادة رسم خارطة المنطقة".

وشددوا على ان "عمل الحكومة حاجة ماسة للاستقرار والنهوض الاقتصادي، وندعو الى ايجاد الحل المناسب والسريع لتستعيد البلاد حياتها الطبيعية".

ورفض المجتمعون "ما تتعرض له مدينة القدس والشعب الفلسطيني وأكدوا تمسكهم بالقدس عاصمة للديانات السماوية ولن تنال منها ارتكابات الإحتلال الغاصب".